منتدى الحزين


150 الف شخص فروا من ابيي "المدينة الشمالية" في نظر الخرطوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24052011

مُساهمة 

150 الف شخص فروا من ابيي "المدينة الشمالية" في نظر الخرطوم




جوبا (السودان) (ا ف ب) - فر اكثر من 150 الف شخص من المعارك في مدينة ابيي السودانية التي تحتلها قوات السلطة المركزية في الشمال التي كررت الثلاثاء تأكيد مطالبتها بهذه المنطقة المتنازع عليها مع الجنوبيين.
فقد سيطرت الدبابات الشمالية الاحد على ابيي، منتهكة بذلك اتفاقات السلام التي انهت في 2005 الحرب الاهلية بين شمال السودان المسلم والعربي، وجنوبه الذي يشكل المسيحيون الاكثرية فيه، واسفرت عن مليوني قتيل.
وفيما كانت النيران مندلعة وعمليات السلب والنهب جارية الاثنين في المدينة الواقعة على الحدود الشمالية الجنوبية، فر الاف الاشخاص نحو الجنوب، وخصوصا في اتجاه مدينة اغوك.
وقالت المتحدثة باسم مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية اليزابيت بيرز في جنيف "تفيد التقديرات في اغوك ان هناك حوالى 150 الف نازح في المدينة وحولها". واضافت ان "هؤلاء الاشخاص قد غادروا ابيي، انهم يفرون نحو الجنوب".
وتجاهل الحكومة المركزية في الخرطوم برئاسة الرئيس عمر البشير نداءات جنوب السودان والمجموعة الدولية لسحب قواته التي تدخلت السبت في ابيي، احد ابرز نقاط التوتر بين الجانبين.
وقال وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين، في تصريح نقلته وكالة الانباء السودانية، ان "ابيي ستبقى مدينة شمالية حتى يقرر السكان مصيرها بانفسهم".
وكان من المقرر ان تصوت منطقة ابيي الخصبة التي يدعي الشمال والجنوب احقيتهما فيها، على تقرير مصيرها في كانون الثاني/يناير، بالتزامن مع الاستفتاء على استقلال الجنوب الذي صوت فيه السكان باغلبية ساحقة لصالح الاستقلال.
الا انه لم يجر التصويت على مصير تلك المنطقة بسبب خلافات حول من يحق لهم التصويت. وسيطرت القوات الحكومية على تلك المنطقة السبت.
وقال حسين ان "الجيش (الشمالي) سيبقى في ابيي من اجل الحفاظ على الامن والاستقرار الى ان يتم اتخاذ قرار سياسي".
ومن المقرر ان يجري وفد من مجلس الامن الدولي محادثات الثلاثاء مع رئيس جنوب السودان سلفا كير في مدينة جوبا عاصمة الجنوب.
واحتجاجا على "الاعمال الاجرامية في ابيي"، استقال لوكا بيونغ الوزير الجنوبي في حكومة الوحدة في الخرطوم.
وقال بيونغ المتحدر من منطقة ابيي "كنا نأمل في ان نتمكن من تشكيل دولتين قابلتين للحياة تقيمان في ما بينهما علاقات جيدة، لكن الخرطوم غير مهتمة بالسلام على ما يبدو".
واضاف "مع جرائم الحرب التي يرتكبها في ابيي حزب المؤتمر الوطني (الحاكم)، لا استطيع ان ابقى عن طيبة خاطر عضوا في الحكومة".
وطالبت الحكومة الجنوبية القوات الشمالية المسلحة بالانسحاب فورا.
وقال وزير الاعلام في جنوب السودان بارنابا ماريال بنجامين الثلاثاء ان على القوات السودانية انهاء "احتلالها غير القانوني لابيي ومغادرتها". واكد ان افراد قبائل المسيرية بدأوا يدخلون ابيي باعداد كبيرة، "بمساندة الحكومة السودانية الشمالية لاحتلال منطقة الدنكا نقوك لتبرير مشاركتهم في الاستفتاء".
ونفى احد زعماء المسيرية صادق بابو نمر هذه المعلومات.
وقال "هذا هراء، لأن الميسرية يتوجهون في هذه الفترة من السنة الى الشمال من اجل المراعي. انها مواجهة بين جيشين والميسرية ليست متورطة فيها".
وابيي هي في صلب نزاع من اجل الوصول الى المياه ولكنها ايضا في صلب خصومات قبلية تاريخية، وتشهد تصعيدا لاعمال العنف منذ الاستفتاء في كانون الثاني/يناير حول جنوب السودان الذي فاز فيه الخيار الانفصالي بأكثرية ساحقة.
وفتح هذا الفوز الطريق لاستقلال هذه المنطقة المقرر في تموز/يوليو.
ودانت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وفرنسا وبريطانيا ومجلس الامن التدخل الشمالي.











avatar
المختار
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد المساهمات : 299
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
العمر : 21
الموقع : منتدى الحزين

http://al-hzin.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى