منتدى الحزين


رماد بركان ايسلندا يهدد أجواء أوروبا خلال أيام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24052011

مُساهمة 

رماد بركان ايسلندا يهدد أجواء أوروبا خلال أيام




واصل بركان “جريمسفوتن” قذف كميات كبيرة من الرماد البركاني في سماء ايسلندا أمس، رغم تراجع نشاطه مقارنة بصباح يوم الأحد. وقال إينار كيارتانسون الخبير الجيوفيزيائي بمكتب الأرصاد في ايسلندا إن “ارتفاع سحابة الرماد وصل أمس إلى أقل من 10 كيلومترات، لكن السحابة ظلت على هذا الارتفاع طوال ليل الأحد-الاثنين”، وكان ارتفاعها يصل إلى 20 كيلومتراً مع بداية فوران البركان يوم السبت. وأضاف كيارتانسون أن “ثوران البركان مستمر، والرماد يتساقط على مساحات شاسعة من ايسلندا من بينها العاصمة ريكيافيك”.

وأشار إلى أن الرماد ينتشر في محيط 400 كيلومتر من فوهة البركان، وأن “انقشاع الرؤية في قرية كركيوبياركلاوستور (نحو 70 كلم من الفوهة) محدود جداً، وكذلك في جزر ويسلمان بجنوب شرق ايسلندا.

وتوقع كيارتانسون أن تستمر ثورة البركان قد تستمر “أسبوعاً أو أسبوعين”، مؤكداً أنه “من المستحيل” التكهن بهذه الفترة بشكل دقيق.




وقال إن “المختصين يقولون إن الرماد قد يتجه نحو أوروبا في وقت لاحق هذا الأسبوع، لكن هذا مجرد احتمال غير مؤكد”. ومن جهته قال خبير الأرصاد الجوية الايسلندي بيتور آراسون إن “الرياح على ارتفاع منخفض تهب بقوة في اتجاه بريطانيا، لكنها على ارتفاع أعلى تتجه نحو الشمال الغربي”.
وحذر من أن الرماد في “النصف الأسفل” من السحابة قد يؤثر على حركة الملاحة الجوية في أوروبا خلال الأيام المقبلة.

ومن جهتها قالت المنظمة الأوروبية لسلامة النقل الجوي “يوروكنترول” في بروكسل على موقعها بالإنترنت أمس، إنه من المتوقع أن تصل سحابة الرماد إلى شمال إسكتلندا اليوم. ورغم ذلك، قالت إنها لا تتوقع إغلاق أي مجالات جوية في أوروبا. وأضافت أنه “من غير المتوقع أن يكون لثورة بركان جريمسفوتن في ايسلندا أي تأثير كبير حالياً على الرحلات الجوية الأوروبية”.

وفي بروكسل، قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج، خلال اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي أمس، إن “نهجنا تغير، استعدادنا لمثل هذه الحوادث مختلف للغاية عن العام الماضي”.

لكن البورصات الأوروبية أظهرت خوفاً من تكرار الوضع الكارثي الذي شهدته القارة الأوروبية قبل عام بعد فورة بركان “إيافول” العام الماضي. حيث شهدت أوروبا أكبر إغلاق لمجالاتها الجوية خارج حالات الحرب، وألغيت أكثر من 100 ألف رحلة طيرلن، وظل أكثر من 8 ملايين مسافر عالقين على مدى شهر في المطارات الأوروبية.

وفي بدء المداولات في البورصات الأوروبية أمس تراجع سهم شركة لوفتهانزا الألمانية، الأولى في أوروبا، بأكثر من 4% مقابل تراجع 4% لشركة إير فرانس-كاي إل إم، وأكثر من 3,5% لشركة آي إيه جي (بريتيش إيروايز وأيبيريا)، و3,0% لشركة إي إيه إس و2,6% لشركة فينار.

وكانت أيسلندا أعلنت أمس الأول، إغلاق مجالها الجوي مؤقتاً وحولت الرحلات القادمة من المحيط الأطلنطي إلى جنوب البلاد. وأغلقت جرينلاند أيضاً قسماً من مجالها الجوي، وعلقت النرويج رحلاتها مع أرخبيلها سفالدبارد (شبيتزبرج) في القطب الشمالي.

ويذكر أن بركان “جريمسفوتن”، الذي ثار أيضا في عامي 2004 و1996، هو الأكثر نشاطاً على الجزيرة الواقعة في شمال المحيط الأطلسي. ويقع أسفل جبل فاتناجوكل أكبر جبال أيسلندا الجليدية، وبدأ ثورانه السبت بعد قرن من الخمود.

من جهة أخرى قالت هيئة الطيران المدني الأيرلندية أمس، إن الرحلات الجوية من أيرلندا وإليها، ربما تتعطل في وقت لاحق من الأسبوع الجاري بسبب سحابة الرماد المنبعثة من بركان في ايسلندا. وقالت الهيئة إنها لا تتوقع أي تعطل للرحلات الجوية في غضون اليومين القادمين.

وقال مارتن توي كبير مسؤولي الطيران بالهيئة “لا نعتقد أنه سيحدث أي نوع من التعطل خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة. ربما يكون هناك بعض التأخير في نهاية الأسبوع”. ومن المقرر أن يغادر الرئيس الأميركي باراك أوباما دبلن صباح اليوم متوجهاً إلى بريطانيا.













avatar
المختار
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد المساهمات : 299
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
العمر : 21
الموقع : منتدى الحزين

http://al-hzin.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى